يمكن أن يكون الوصول إلى النشوة الجنسية أكثر من مرة واحدة أمرًا ممتعًا، إلا أنه ليس طريقةٍ لإطالة فترة ممارسة العلاقة الجنسية، فما هو عدد مرات وصول المرأة إلى النشوة الجنسية؟[١]


عدد مرات وصول المرأة للنشوة

يُذكَر أنه يمكن للمرأة الوصول إلى النّشوة الجنسية بمتوسط 1 - 5 مرات خلال العلاقة الجنسية الواحدة، ومن المُحتمَل أن يختلف هذا الرقم من امرأةٍ لأخرى، فبعض النساء قد تكون النشوة الجنسية الواحدة كافيةً بالنسبة لهن،[١] وقد تستغرق المرأة بضعة دقائق للوصول إلى النشوة الجنسية مرة ثانية، لكنّ النشوة الجنسية في المرة الثانية أو الثالثة تكون أخفّ حدّة وأقلّ متعة.[٢]


هل هناك ضررٌ جانبي من وصول النشوة الجنسية أكثر من مرة؟

لا. لا يمثّل الحصول على النّشوة الجنسية أكثر من مرة أيّة مخاطر، ولكن حكّ وفرك البظر للمرأة أكثر من مرة قد يسبب تهيّجه، كما أنّه من المُحتمَل الشّعور بألمٍ في عضلات المهبل بعد الإيلاج، ولتجنّب ذلك من الممكن استخدام النوع الأنسب من المزلّقات.[١]


العوامل المؤثرة في عدد مرات الوصول إلى النشوة الجنسية

هنالك مجموعةٌ من العوامل التي تؤثر في عدد مرات وصول المرأة إلى النشوة الجنسية، وهي:[٣]

  • طبيعة وصحّة الجهاز التناسلي للمرأة.
  • رغبة المرأة الجنسية، وتفضيلاتها الشّخصية.
  • مدى معرفة المرأة بجسمها، ونوع المُداعبة ووقت تراجع رغبتها الجنسية.


ما هي فترة الانتظار بين كل نشوة جنسية؟

لا يوجد مدّة محددة بين كلّ نشوةٍ جنسية والتي تليها، وتعتمد فترة الاستراحة التي تفصل بين كل مرة نشوة جنسية ما يلي:[٣]

  • الصّحة العامة للمرأة.
  • الرّغبة الجنسية.
  • النظام الغذائي ومقدار التّرطيب في المهبل لديها.
  • العمر.


كيفية الوصول إلى النشوة الجنسية أكثر من مرة؟

لا توجد طريقة محددة للوصول إلى النّشوة الجنسية أكثر من مرة، لكن هنالك مجموعة من الأمور التي تساعد على ذلك، وهي:[٣][٤]

  • الاسترخاء: يتطلّب الوصول إلى النشوة الجنسية الطّاقة، لذلك في حالة الإرهاق أو الإحساس بالتشتت والتوتر، فقد يكون من الصّعب تحقيق النّشوة الجنسية أكثر من مرة، وللاسترخاء لا بدّ من تخصيص وقتٍ للاسترخاء.
  • التّركيز على تحفيز البظر: إذ يتطلّب تحقيق النشوة الجنسية عند المرأة بشكلٍ أساسي تحفيز البظر.
  • التحدّث مع الشريك حول ممارسة العلاقة الجنسية: فمن الممكن تجربة أمورٍ جديدة، كأنواعٍ مختلفة للمس، أو أجزاءٍ مختلفة من الجسم، أو وضعياتٍ جنسية جديدة.
  • الاهتمام بمنطقة عضلات الحوض: فهي تلعب دورًا كبيرًا في النّشوة الجنسية، إذ يمكن شدّ عضلات قاع الحوض بين كل نشوةٍ وأخرى، لإطالة الشّعور بذلك قليلٍ من الوقت.
  • القيام بالتّحفيز الجنسي البطيء ودمج أنواعٍ مختلفة: وذلك بتجربة طرقٍ جديدة تُثير المرأة، كالاستماع إلى صوت التنفس خلال ممارسة العلاقة الجنسية، أو مشاهدة الأفلام الإباحية، أو تذكر المرة الأولى التي تمّ فيها ممارسة العلاقة الجنسية.
  • الاستمناء: فقد تتعلّم الكثيرات كيفية الوصول إلى النشوة الجنسية من خلال ممارسة الاستمناء أو العادة السرية.
  • الملامسة الجسدية مع الشريك: كأن يُلامِس الرجل شفتي امرأته، والأماكن الحسّاسة في جسمها.
  • عدم المبالغة في التنفّس: فعند الوصول إلى مستوى الإثارة، لا بدّ من أخذ نَفَسٍ بطيء وعميق من خلال الأنف لتعزيز الأحاسيس والمشاعر.


هل تسبب النشوة الجنسية المتعددة الألم؟

لا. تشعر بعض النساء بوخزٍ ممتع، بينما يتشعر بعضهن بالألم أو الانزعاج.[٣]

المراجع

  1. ^ أ ب ت "How Many Times Can Someone with a Vagina Come in a Row?", www.healthline.com, Retrieved 23/11/2021. Edited.
  2. "What Are Multiple Orgasms? How Common Are They?", www.njsexualmedicine.com, Retrieved 23/11/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "How to Have Multiple Orgasms — Because Yes, It’s Possible!", www.healthline.com, Retrieved 23/11/2021. Edited.
  4. "What to know about female multiple orgasms", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 23/11/2021. Edited.