يلعب نوع المزلّق (Lube) الذي يتمّ استخدامه خلال العلاقة الجنسية دورًا كبيرًا في احتمالية حدوث الحمل، والذي يستخدمه الأزواج لتحسين المتعة خلال العلاقة الجنسية، لكن هل وضع المزلّق يمنع حدوث الحمل؟[١]

هل وضع المزلق يمنع الحمل؟

نعم من الممكن ذلك حسب نوع المُزلّق.[٢] بالرّغم من أن الأدلّة متضاربة على ذلك إلا أنّ وضع المزلّق قد يمنع الحمل بإحدى الطّريقتين التاليتين:[١][١]

  • تحتوي بعض أنواع المزلّقات تحتوي على مبيدٍ للنطاف والذي يقتل الحيوانات المنوية، لكن المزلّق ليس وسيلةً لمنع الحمل.
  • استخدام المزلّق يؤثر في حركة الحيوانات المنوية عبر مهبل المرأة: بسبب احتوائه على مركّباتٍ مثل البترول والبروبيلين جليكول والجلسرين والبارابين والسيليكون ونونوكسينول 9، لذلك فإن ممارسة العلاقة الجنسية دون استخدام وسائل منع الحمل؛ مثل حبوب منع الحمل أو الحلقات أو اللولب أو الواقي الذّكري، يمكن أن يسبب حدوث الحمل.




يستغرق إفراز المزلّقات الطبيعية من جسم المرأة حوالي 20 دقيقة، ونظرًا لتناقص كمية هذه المزلّقات مع مرور الوقت، يتمّ اللجوء إلى استخدام المُزلّقات الصّناعية.




كيف يؤثر المزلّق في الحمل؟

تؤثر المُزلّقات المختلفة في الحيوانات المنوية، وهذا التأثير يكون على النحو التالي:[٣]

  • حركة الحيوانات المنوية بعد تعرّضها للمزلق.
  • إتلاف الحمض النووي لخلايا الحيوانات المنوية.
  • قتل الحيوانات المنوية.


هل يوجد مُزلّقات لا تؤثر في الحمل؟

نعم. هنالك مجموعة من المُزلّقات التي لا تؤثر في احتمالية حدوث الحمل، وقد تساعد على ذلك، كما يمكن استخدام بعض المواد الطّبيعية، التي نذكرها على النحو التالي مع محاذير استخدامها:[٣]

  • بياض البيض: هو أقرب المواد الطّبيعية التي يمكن أن تفيد في ترطيب المهبل، لكنه قد يسبب التّسمم بالعدوى البكتيرية، أو الحساسية.
  • زيت الكانولا وزيت الأطفال: لكنها قد تسبب التهيّج أو الالتهابات المهبلية.
  • اللعاب: يعتبر ضارًا بالحيوانات المنوية بسبب حموضته المرتفعة.


ما هو أفضل مُزلّق لا يؤثر في الحمل؟

تمّ التوصّل إلى أنّ أفضل مزلّق لا يؤثر في الحمل يكون بأحد الأمور والمواد التالية:[٢][٤]

  • إطالة فترة مُداعبة المرأة، ومنح جسمها الوقت حتى يُطلِق المُزلّقات الطّبيعية.
  • الماء الدّافئ، فالماء لا يضرّ بالحيوانات المنوية ولا يتعارض مع قدرتها على الوصول إلى رحم المرأة.
  • المزلّقات ذات أساس هيدروكسي إيثيل سلولوز، والتي لا تقلل من حركة الحيوانات المنوية، وشبيهةٌ بإفرازات المهبل الطّبيعية.


نصائح لاختيار مزلّق لا يؤثر في الحمل

هنالك مجموعة من النصائح التي يمكن لاتباعها أن يساعد على اختيار نوع المزلّق الأقلّ تأثيرًا في الحمل، وهي:[٥]

  • تجنّب المزلّقات ذات الرقم الهيدروجيني القليل.
  • تجنّب المزلّقات التي تحتوي على مواد كيميائية بجزيئاتٍ صغيرة قابلة للاختراق، مثل الجليسيرين أو البارابين.
  • تفادي الجمع بين مواد التزليق التي لا تحتوي على مبيدٍ للنطاف، مع مواد أخرى خلال العلاقة الجنسية.
  • تجنّب أنواع المزلّقات المُصنّفة على أنها عضوية أو طبيعية، فهي غير مسموحةٍ للاستخدام من قِبَل منظّمة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA).
  • التأكد من خضوع المزلّقات المُستخدَمَة للتحاليل التي تؤكّد عدم إلحاق هذه المزلّقات الضّرر بالحيوانات المنوية.
  • الامتناع عن استخدام الزّيوت المنزلية، فقد تحتوي على مواد كيميائية ضارّة.

المراجع

  1. ^ أ ب ت "If You’re Trying to Conceive, Using the Right Lube Is Key", www.healthline.com, Retrieved 20/11/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "Does using a lubricant inhibit conception?", www.babycenter.com, Retrieved 20/11/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "Why Some Personal Lubricants Are Not Fertility Friendly", www.verywellfamily.com, Retrieved 20/11/2021. Edited.
  4. "Trying to get pregnant? Select a lubricant that is most helpful for sperm", www.mayoclinichealthsystem.org, Retrieved 20/11/2021. Edited.
  5. "Fertility Lubricants", americanpregnancy.org, Retrieved 20/11/2021. Edited.