تلجأ العديد من النساء إلى استخدام اللولب لمنع حدوث الحمل، لكن دائما يوجد تساؤلات حول تأثير اللولب في الجماع؟ للاجابة على هذا السؤال يمكنك قراءة المقال الآتي:

هل يؤثر اللولب في الجماع؟

لا يؤثر استخدام اللولب في الجماع بتاتاً، ولا يشعر بوجوده كل من الرجل والمرأة، لكن قد يشعر بعض الرجال بوجود الخيوط التي تتدلى منه أثناء ممارسة العلاقة الحميمة إلا أن ذلك يعد نادراً، حيث إن اللولب يتم تركيبه في تجويف الرحم بأعلى المهبل، حيث يصعب لمسه بواسطة القضيب مهما كان حجمه، وبشكل عام يفضل تجنب ممارسة العلاقة الحميمة مباشرة بعد تركيب اللولب، أو يمكن ممارستها باستخدام وسيلة أخرى لمنع الحمل مثل: حبوب منع الحمل أو الواقي الذكري، وفي السايق يجدر بالذكر أنه في بعض الحالات النادرة قد يسبب وجود اللولب حدوث بعض المضاعفات بعد ممارسة العلاقة الحميمة، مثل حدوث نزيف بعد ممارسة العلاقة، وفي هذه الحالة ينصح بمراجعة الطبيب على الفور لأن ذلك غالباً ما يدل على وجود مشكلة في طريقة تركيب اللولب.


حالات يمكن أن تسبب الألم بعد تركيب اللولب

يمكن أن يسبب تركيب اللولب الشعور ببعض الألم ولانزعاج سواء للمرأة أو الرجل أثناء ممارسة العلاقة الحميمة في بعض الحالات، ومنها:

  • إصابة المرأة بالتهابات في الجهاز التناسلي وخاصة في المهبل وعنق الرحم، إذ تنتج هذه الالتهابات عن مهاجمة الجسم للولب باعتباره جسم غريب، مما يسبب الشعور بالألم.
  • تركيب اللولب بطريقة خاطئة، والذي ينتج عنه شعور الرجل بألم في القضيب كالوخز أثناء ممارسة العلاقة الحميمة.
  • زيادة مدة نزيف الدم خلال الدورة الشهرية، والذي ينتج عنه انزعاجاً لكل من الرجل والمرأة.
  • تحريك اللولب من مكانه، وبالتالي فإن ذلك يسبب الشعور بالألم لكل من الرجل والمرأة على حد سواء.


متى يمكن ممارسة العلاقة الحميمة بعد تركيب اللولب؟

يمكن ممارسة العلاقة الحميمة في أي وقت بعد تركيب اللولب، لنكن وكما ذكر سابقاً يفضل خلال أول أيام من تركيب اللولب استخدام وسيلة أخرى لمنع الحمل، وذلك لضمان منع حدوث الحمل، إذ يختلف الوقت التي يبدأ به اللولب بأداء مهامه وذلك بحسب نوع اللولب، إذ إن اللولب النحاسي يساعد على منع الحمل مباشرة بعد تركيبه، بينما اللولب الهرموني يحتاج إلى ما يقارب 7 أيام من تركيب اللولب حتى يؤدي وظائفه لمنع الحمل، أما إذا تم تركيبه خلال الأيام السبعة الأولى من الدورة الشهرية، فإنه يؤدي وظيفته في منع الحمل فور تركيبه مباشرة.


هل يؤثر اللولب في الرغبة الجنسية للمرأة؟

اللولب بكلا نوعيه سواء أكان الهرموني أو النحاسي لا يؤثر بتاتا في الرغبة الجنسية للمرأة، حيث إنه يعتبر أداة لمنع حدوث الحمل فقط، ومن المفترض أن لا تشعر المرأة بوجوده، لكن في حال وجود أي مشاكل مثل تركيب اللولب بطريقة خاطئة فقط تشعر المرأة ببعض الألم كما تم توضيحه سابقاً.