تُستخدَم المزلّقات لتسهيل حدوث الإيلاج بشكلٍ عامّ، ويتمّ استخدامها إمّا كعلاجاتٍ في حالات إصابة المرأة بجفاف المهبل، أو عندما يكون حجم القضيب الذّكري للزوج كبيرًا، أو ربما لزيادة المتعة والإثارة الجنسية خلال تجربة بعض الوضعيات الجنسية، وقد تتوافر هذه المزلّقات بنكهاتٍ متنوّعة تضفي الإثارة على العلاقة الجنسية، وفي المقال سنتطرّق إلى كيفية تحضير مزلّقٍ طبيعي آمن.[١]


كيفية تحضير مزلق طبيعي

هنالك العديد من المواد الموجودة في المنزل، والتي يمكن استخدامها كمزلّق طبيعي للعلاقة الجنسية، والتي نذكر طريقة تحضير كلّ منها على النحو التالي:


زيت جوز الهند

تفضّل الكثير من السّيدات استخدام زيت جوز الهند كمزلّق للعلاقة الجنسية، وذلك بسبب طعمه المُحبَّب ورائحته اللذيذة وتوافره بسهولة،[٢][٣] وعادةً ما يتوافر زيت جوز الهند بصورته الجامدة في درجة حرارة الغرفة، إلا أنه وما إنْ لامس الجسم سيبدأ في التحوّل إلى وضعيته السائلة، لكن لا بدّ الحذر من استخدام زيت جوز الهند مع الواقي الذكري، فقد يسبب تمزّقه وبالتالي عدم الانتفاع من الواقي الذّكري.[٤]


اللعاب

يمكن أن يكون اللعاب مادةً مُزلّقة ممتازة، وذلك لكَوْنه متوافرٌ في جميع الأوقات ويمكن الحصول عليه بسهولة.[٢][٤]


جل الصبار

يعدّ جلّ الصبار خيارًا جيدًا من بين المُزلّقات للعلاقة الجنسية، فهو طبيعي ولا يؤثر بصورة سلبية في الواقي الذكري، إلا أنّه يُنصَح الابتعاد عن الأنواع التّجارية التي قد تسبب تحسس أنسجة المهبل.[٤]


زيت فيتامين E أو فيتامين هـ

يعتبر زيت فيتامين E مرطبًا رائعًا للبشرة، وقد يستعمله الكثيرون كذلك كمزلّق طبيعي للعلاقة الجنسية، إلا أنه يؤثر بصورة سلبيةٍ في الواقي الذكري، ويسبب تمزّقه وتآكله بسهولة أكبر، بالتالي لا بدّ من توخي الحذر عند استخدام زيت فيتامين E مع الواقي الذّكري.[٤]


زيت اللوز الحلو

يتصف زيت اللوز الحلو بقوامه الناعم والآمن وخصائصه المرطّب وامتلاكه رائحة جميلة، كما أنه لا يترك بقعًا أو آثارًا على ملاءات السّرير، مما يجعله مناسبًا للاستخدام كمزلّقٍ للعلاقة الجنسية.[٤]


زيت الأفوكادو

يمتلك زيت الأفوكادو طعمًا ورائحة لذيذة، إلى جانب قوامه الناعم، والذي يمكن أن يكون مفيدًا للجنس الفموي، وهو فعّال وآمن بنفس فعالية زيت جوز الهند وزيت اللوز الحلو، إلا أنّه لا يُنصَح باستخدامه مع الواقي الذّكري، فقد يسبب تآكله وتمزّقه.[٥]


زيت الزيتون

يتوافر بشكلٍ شائع في جميع المطابخ، وقد يكون خيارًا جيدًا لإضفاء الرّطوبة والمتعة والإثارة أثناء ممارسة العلاقة الجنسية، إلا أنّه قد يسبب انسداد مسام الجلد، مما يُشكّل احتمالية الإصابة بالبثور، إلى جانب تسبّبه بتآكل الواقي الذّكري وإتلافه.[٥]


ما سبب اللجوء إلى المزلقات الطبيعية؟

يمكن أن يكون الجلد حول الأعضاء التناسلية حساسًا، الأمر الذي يجعل الكثيرين يفكرون باستخدام المزلّقات الطّبيعية، وذلك تجنّبًا للتهيّج والتحسس والعدوى والانزعاج النّاتج عن استخدام المزلّقات الكيماوية، وهذا ينطبق على بعض الفئات، وهي:[٦]

  • النساء في سنّ انقطاع الطّمث: فالتّغيّرات الهرمونية تجعل المهبل والفرج أكثر حساسية، وقد يكون الجلد معرّضًا للتلف بشكلٍ أكبر خلال ممارسة العلاقة الجنسية.
  • الأشخاص المُصابون بالعدوى الفطرية: إذ تحتوي معظم المزلّقات التجارية على مواد معطِّرة، وكيميائية تزيد حدّة الأعراض لديهم سوءًا.
  • الأشخاص الذين لديهم تاريخٌ من الإصابة بالسرطانات: مثل سرطان الثدي أو سرطان الرحم فقد تحتوي بعض أنواع المزلّقات على مادة البارابين التي تُخلّ بتوازن هرمونات الجسم.

المراجع

  1. "Cultural norms and beha al norms and behavior regarding vaginal lubrication during aginal lubrication during sex: Implications for the acceptability of vaginal microbicides for the prevention of HIV/STIs ", knowledgecommons.popcouncil.org, Retrieved 29/11/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "How to make your ALL-NATURAL lubricant at home", timesofindia.indiatimes.com, Retrieved 29/11/2021. Edited.
  3. "How To Choose The Best Natural Lube for Better Sex", blog.paleohacks.com, Retrieved 29/11/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج "6 Items You Have At Home That You Can Use As Homemade Lube", www.refinery29.com, Retrieved 29/11/2021. Edited.
  5. ^ أ ب "Everything You Need to Know About Natural Lube", www.healthline.com, Retrieved 29/11/2021. Edited.
  6. "5 natural lubes and how to use them", www.insider.com, Retrieved 29/11/2021. Edited.