يوجد العديد من العادات التي تؤثر في صحة العضو الذكري، وللتعرف على هذه العادات اقرأ المقال الآتي:


عادات خاطئة تؤثر في صحة العضو الذكري

نذكر فيما يأتي بعضً من العادات الخاطئة التي تؤثر في صحة العضو الذكري:


عدم الاهتمام في نظافة العضو الذكري

تعد النظافة الشخصية من أبرز الأمور وأمهما للحفاظ على الصحة الجنسية عامة، حيث إنها تؤثر في العضو الذكري بشكل خاص، إذ إن عدم الاهتمام في نظافة العضو الذكري يتسبب في تراكم البكتيريا والفطريات، التي تسبب في تهيج القضيب، وحدوث الالتهابات، والحكة، لأن الجلد في هذه المنطقة حساساً جداً ورقيق، كما قد يسبب ذلك ظهور رائحة كريهة من القضيب، لذلك ينصح بالمحافظة على نظافة القضيب وغسله جيداً بعد ممارسة العلاقة الحميمة.


عدم ممارسة العلاقة الجنسية بانتظام

يساهم ممارسة العلاقة الجنسية في الحفاظ على صحة القضيب، إذ يجب ممارستها بما لا يقل عن مرة واحدة في الأسبوع للحفاظ على الصحة الجنسية وتجنب مشاكل ضعف الانتصاب.


تعريض الذكر للماء الساخن في الاستحمام والجاكوزي وغيرها

كما ذكر سابقاً الجلد في منطقة القضيب رقيق جداً، ويعد استخدام الماء الساخن سواء أكان ذلك خلال الاستحمام أو أي ممارسات أخرى كالساونا مثلاً، حيث يسبب ذلك حدوث حروق في القضيب وكيس الصفن، وكذلك يؤثر في إنتاج الحيوانات المنوية، وبالتالي يؤثر في الخصوبة، لذلك ينصح باستخدام الماء الدافئ أو في درجة الحرارة العادية عند غسل القضيب.


ارتداء الملابس الضيقة

يؤثر ارتداء الملابس الضيقة في إنتاج الحيوانات المنوية وتدفقها عبر السائل المنوي، وذلك لدورها في تقليل تدفق الدم بالقضيب، كما تسبب المعاناة من آلام في الخصيتين، لذلك ينصح بارتداء الملابس -وتحديداً الملابس الداخلية- ذات المقاس المناسب والمصنوعة من القطن.


عدم النوم لساعات كافٍ

يعرف النوم لعدد ساعات كافٍ بفوائده التي تعود على صحة الجسم بشكل عام، أما بالنسبة للصحة الجنسية فإن النوم يرتبط بالهرمونات الجنسية المسؤولة عن إنتاج وحركة الحيوانات المنوية، وزيادة القدرة الجنسية، لذا ينصح بالحصول على عدد ساعاتٍ كافٍ لا يقل عن 6 ساعات يومياً وفي الليل تحديداً.


التدخين

يعرف التدخين بأضراره العامة في صحة الجسم والصحة الجنسية، حيث يؤثر التدخين في عدد الحيوانات المنوية، وحركتها، ولزوجتها، وبالتالي يؤثر في قدرة القضيب على الانتصاب.


اتباع نظام غذائي غير صحي

للنظام الغذائي دور كبير في المحافظة على الصحة الجنسية وصحة القصيبـ، إذ إن تناول طعام صحي ومعروف بفوائده على الصحة الجنسية كالعسل، والمكسرات، والسمك، والأفوكادو يساهم بشكل كبير في زيادة عدد الحيوانات المنوية وتقليل لزوجتها، مما يزيد من القدرة على الانتصاب وممارسة علاقة حميمة ممتعة، وبالإضافة إلى ذلك يؤثر تناول الأطعمة الغنية بالدهون والزيوت المهدرجة سلباً على الصحة الجنسية بشكل عام، ويجدر التنبيه إلى شرب كميات كافية من الماء يومياً بما لا يقل عن 8 أكواب.


عدم ممارسة التمارين الرياضية

تعد ممارسة التمارين الرياضية من الأمور المهمة جداً لصحة الجسم، فهي تساهم في زيادة تدفق الدم إلى القضيب، وبالتالي سرعة انتصابه، كما أن للرياضة دور مهم في المساهمة في الحفاظ على وزن صحي، إذ إن السمنة تؤثر في صحة القضيب سلباً.