يُشار إلى مرض السيلان (Gonorrhoea) بأنه عدوى بكتيرية تنتقل عن طريق ممارسة العلاقات الجنسية مع شركاءٍ مصابين بالعدوى، فتصيب مجرى البول، والعيون، والحلق، والمهبل، وفتحة الشرج، والجهاز التناسلي الأنثوي، فما هي مدة استمرار مرض السيلان؟[١]


ما هي مدة التعافي من مرض السيلان؟

يمكن أن تختفي الأعراض في غضون 1-2 يوم من تناول المضادات الحيوية؛ بالرّغم من أن الأمر قد يستغرق ما يصل إلى أسبوعين حتى يزول الإحساس بألم الحوض أو الخصيتين تمامًا، بينما تعود الدورة الشّهرية إلى طبيعتها بحلول موعد الدورة الشهرية التالية.[٢][٣]


كم تستمر أعراض مرض السيلان؟

تظهر الأعراض عادةً بعد 2-7 أيام من الإصابة، لكن قد يستغرق الأمر ما يصل إلى 30 يومًا حتى تبدأ الأعراض بالظّهور، وفي كثيرٍ من الأحيان، لن يُعاني المُصاب من أيّة أعراض لمرض السيلان، فقد لا تظهر أيّة أعراض على 10-15% من الرجال وحوالي 80% من النساء.[٤]


ما هي فترة نقل عدوى السيلان للآخرين؟

يعدّ الشخص من وقت إصابته بالسيلان معديًا، وقد ينقل العدوى لأي شخصٍ آخر إن لم يتمّ علاجه بالشّكل الصّحيح.[٤]


هل يمكن التخلّص من عدوى مرض السيلان بالكامل؟

نعم. يمكن التخلّص من عدوى السيلان عند الالتزام بالعلاج المناسب، وتناول جميع الأدوية التي يصفها الطبيب لعلاج العدوى، ولا ينبغي مشاركة أدوية السيلان مع أيّ شخصٍ، وبالرّغم من أنّ الأدوية ستُعالِج العدوى، إلا أنها لن تُصلِح أيّ ضرر دائمٍ وناتجٍ عن العدوى.[٥]


ما أعراض مرض السيلان؟

تزداد احتمالية الإصابة بالسيلان لدى الأشخاص الذين يمارسون العلاقات الجنسية دون اتخاذ التدابير الوقائية، وقد يُصاب معظم الأشخاص بالسيلان دون ظهور الأعراض عليهم أو معرفتهم بالإصابة، بالرّغم من ذلك فهنالك مجموعةٌ من الأعراض والعلامات المميزة التي تظهر عند كلّ من الرجال والنساء، وهي:[٣]


أعراض السيلان عند الرجال

  • التهاب الحلق.
  • زيادة تواتر التبول أو إلحاحه.
  • تورم أو احمرار في رأس القضيب.
  • إفرازات غريبة من القضيب.
  • ألم الخصيتين أو تورّمهما.
  • التهاب ملتحمة العين.


أعراض السيلان عند النساء

  • التهاب الحلق.
  • إفرازات مهبلية غريبة وكثيرة.
  • ألم أثناء الجماع.
  • ألم حاد في أسفل البطن.
  • زيادة إلحاح التبول.
  • الحرقان أو الألم أثناء التبول.
  • التهاب ملتحمة العين.


كيف يتمّ علاج السيلان؟

هناك 3 أدوية من المضادات الحيوية الموصوفة بشكل شائع لعلاج السيلان وهي؛ السيفالوسبورين (Cephalosporin) والماكرولايد (Macrolide) والتتراسيكلين (Tetracycline)، والتي نوضّحها على النحو التالي:[٣]


السيفالوسبورين (Cephalosporin)

هي خط العلاج الأول لمرض السيلان، مثل دواء سيفترياكسون (Ceftriaxone) بالاسم التجاري حقن أكسون (Axone INJ) والتي عادةً ما يتمّ استخدامها كجرعةٍ واحدة، بحيث يقوم الطبيب بحقنها إما في الوريد (IV) أو في العضل (IM)، وتتضمن بعض الآثار الجانبية الألم في موقع الحقن، وضيق التنفس، والإسهال، والطفح الجلدي، والغثيان، أو التقيؤ.


ماكرولايد (Macrolide)

هي فئةٌ أخرى من المضادات الحيوية التي يشيع استخدامها لعلاج مرض السيلان، وعلى وجه التّحديد ازي ونس (Azi-Once)، والتي يتمّ استخدامها مع حقن سيفترياكسون، وغالبًا ما تكون الجرعة الواحدة كافية لعلاج مرض السيلان. وقد تسبب هذه الأدوية بعض الآثار الجانبية، كالغثيان والصّداع والإسهال.


التتراسيكلين (Tetracycline)

تؤخذ المضادات الحيوية التيتراسيكلين مثل تيترادار (Tetradar) كقرصٍ جرعة واحدة بالتزامن مع حقنة مضاد حيوي من سيفترياكسون. وتشمل الآثار الجانبية لهذا الدواء الصداع والغثيان والطّفح الجلدي.

المراجع

  1. "Gonorrhea", www.healthline.com, Retrieved 31/10/2021. Edited.
  2. "Treatment -Gonorrhoea", www.nhs.uk, Retrieved 31/10/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Gonorrhea Treatments and Medications", www.singlecare.com, Retrieved 31/10/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "Gonorrhea Gonococcal Infection (clap, drip)", www.health.ny.gov, Retrieved 31/10/2021. Edited.
  5. "Gonorrhea", www.cdc.gov, Retrieved 31/10/2021. Edited.